رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة يلتقي بطلاب تجارة عين شمس في ندوة ريادة الأعمال

نظمت أسرة المستقبل بكلية التجارة جامعة عين شمس ندوة لريادة الاعمال تحت رعاية الأستاذ الدكتور خالد قدري عميد الكلية ، استضافت الندوة رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة العضو المنتدب لمجموعة حديد المصريين ورئيس مجلس إدارة شركة أسمنت المصريين ومؤسس شركة "مقاولات المصريين"، اعلام والمصريين للمنتجعات والفنادق، وذلك بحضور الاعلامية لميس سلامة.

واشار ا. د خالد قدري عميد الكلية ان هذه الندوة تأتي في اطار حرص الكلية علي القاء الضوء علي النماذج الناجحة في المجتمع ليكونوا قدوة للطلاب، الي جانب نشر وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال لكي يتحول الخريج من باحث عن وظيفة الي خريج يخلق وظيفته، خاصة في ظل التسهيلات المتوافرة حاليا سواء من البنوك او جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر او وزارتي التنمية المحلية والاستثمار. واضاف ان تواجد هذا العدد من طلاب الكلية هو خير دليل ان الشباب قد بدأ بالفعل في تغيير مفهومه عن ريادة الأعمال.

وعن سر نجاحه اكد رجل الأعمال احمد ابو هشيمة أن السر هو الإصرار على تحقيق النجاح، فدخوله مجال صناعة الحديد لم يكن سهلاً، بل كان المتعارف أن تلك المهنة لأصحابها، بمعنى أنه لا يستطيع دخولها إلا من كان بأسرته شخص بهذا المجال، ولم تكن تتوافر فيَّ تلك الشروط، فوالده كان ضابط شرطة وليس له علاقة بالتجارة أو الاستثمار، ورغم ذلك لم ييأس من تحقيق حلمه بهذا المجال حتى وصلت إلى ما أنا فيه الآن، كما اوضح انه قد بدأ حياته المهنية قبل تخرجه في الجامعة، فأثناء دراسته في كلية التجارة بجامعة قناة السويس عمل موظفاً تحت التمرين في أحد البنوك، واستمر بها لمدة أربع سنوات، وطوال تلك الفترة لم يكن لديه أي صلة بتجارة الحديد، بل بدأت علاقته بها بعد حصوله على شهادة البكالوريوس في التجارة، وتحديداً في أواخر عام 1995، وظل لمدة عام تقريباً لا يتحصل على أي أرباح من تجارة الحديد، بل تعرض لخسائر عديدة، لكنه أصر على الاستمرار، حتى اشتهر اسمه في سن مبكرة في سوق تجارة الحديد في معظم محافظات مصر.

وبعد ستة أعوام من التجارة أنشأ مصنعاً للحديد، وفي 2009 أُنشأ مبنى شركة «حديد المصريين» .

مشيرا ان ريادة الأعمال ليست سهلة ولكنها ليست بالصعوبة التي قد يظنها البعض، وعن مقومات النجاح اشار ان النجاح يحتاج إلى مجهود وتحدٍ للذات قبل تحدي الآخرين، مشيرا انه يعمل حوالي 18 ساعة يومياً، ويبدأ يومه في السادسة صباحاً، وقد اعتاد على ذلك منذ ان كان عمره عشرين عاما ولم يشعر بالتعب أو بالضجر في أي لحظة ليقينه ان الصحة والوقت اهم من المال.

كما اكد انه لا يوجد إنسان ناجح لم يواجه الفشل والمصاعب بمشواره فالمرء اذا لم يفشل فلن ينجح، لكن كلما زادت الصعاب في طريقك زاد الإصرار على تحقيق الحلم، فلو كان النجاح سهلاً لكان كل البشر وصلوا إلى ما يتمنونه، وفي هذه الحالة لم يكن للنجاح طعم أو متعة. لكن الطموح والإصرار على استكمال المشوار قادران على تذليل أي معوقات مهما بلغ مداها، موجها نصيحته للطلاب بأن الامس هو ماض انتهي بكل نجاحاته واخفاقاته ولكن الامل هو في اليوم والمستقبل واردف انه لازال لديه العديد من المشروعات يعمل علي تحقيقها والعديد من الاستثمارات والمشاريع التى يسعى أليها.

كما اوضح أنه يحرص يوميا على ممارسة الرياضة الي جانب هوايته في لعب كرة القدم، مشاهدة المباريات العالمية والمحلية.

كما قام بتوجيه عدة نصائح للطلاب منها الايمان والثقة بالله، الصبر والحفاظ علي الصحة والوقت، التعلم من الجميع بلا تكبر او استثناء وضرورة التعلم من الأخطاء.

وفي نهاية الندوة قام ا. د خالد قدري عميد الكلية بتكريم ا. احمد ابو هشيمة لمشاركته الايجابية.

  • Apr 21, 2019